Grass Siding

Grass Siding

جراس سايدينج: بالاضافة الى المظهر التجميلي الذي يضفيه على المبنى, فهو مثل مادة البناء يحمي واجهة المبنى ويطيل عمره. كما يتم تصميم جراس ميمبران حسب مفاهيم المبنى, فانه يقدم خدمات لسنوات طويلة مع سلسلة المنتجات المعيارية من خلال تشكيل مظهر عشبي في تراس واسطح الفلل, وفي تراس واسطح المبنى, والفنادق, والمنتجعات, ودور العجزة, والمرافق الاجتماعية, وفي جميع واجهات المباني التجارية والادارية, باختصار: في جميع الاماكن المعيشية.

انظمة تغطية الواجهات الخارجية سايدينج: هي مادة لتغطية الواجهات الخارجية حيث تحمي الهياكل الرئيسية للاماكن المعيشية من الرطوبة والتأكسد, ولا تتطلب طلاء ولا صيانة لمتوسط نصف قرن, ويمكنها الاستمرار طويلا. تستند مواد سايدينج الى البوليمر ويتم احضارها الى مكان التطبيق على شكل لوحات, يتم تثبيت حواف خشبية على الارضية بعرض لوحات الحرارة التي ستستخدم في الارضية, وبعد وضع لوحات العزل الحراري بين الحواف الخشبية يتم تثبيت لوحات osb على الحواف الخشبية, ويتم تركيب لوحات سايدينج على لوحات osb بمساعدة ادوات خاصة.

نظام تطبيق جراس سايدينج يمتلك هيكل يختلف تماما عن سايدينج بالمظهر وهيكل المادة. السبب في تشابه الاسم هو كون مجالات الاستخدام هي نفسها. يتم نسج جراس سايدينج على قاعدة قماش مصنوعة من مادة البولي بروبلين في مصنع نورتيكس للسجاد, ويتم الحصول على بساط العشب الاصطناعي بالوزن والترابط المتنوع بابعاد 1 × 10 متر من خلال تكوين طبقة كاملة خلف اللفات ودهنها. بعد ان يصبح منتج جراس سايدينج جاهزا, يتم اذابة طبقة البيوتين من خلال نقعها مع مشعل على الارضية التي تم طلاءها بمادة استار او تلصيق غشاء عليها, ويلتصق بالارضيه حسب نتيجة اندماج البيوتين المذاب مع السطح السفلي, وهو مختلف عن سايدينج والتغطيات الاخرى في الواجهة الخارجية, وسنحصل على مظهر قريب من العشب الطبيعي. يمتلك جراس سايدينج طريقة ليس لها شبيه في العالم من ناحية تقنية التطبيق, وهي اول مادة ديكور يتم الصاقها من خلال المشعل لتغطية الواجهات الخارجية.

على خلاف الصورة المختلفة التي يشكلها جراس سايدينج في الواجهات الخارجية, ففي الوقت ذاته وبواسطة تقارير الجامعة تم اثبات ان المادة العازلة للماء له مساهمة في عزل الصوت والحرارة للمبنى.

القائمة